جاري تحميل الصفحة...

http://iabdelkadir.blogspot.com/

logo of my blog

الأغذية الغنية بالبروتين تعزز صحة القلب والأوعية الدموية بقدر الإقلاع عن التدخين أو ممارسة التمارين الرياضية

الأغذية الغنية بالبروتين تعزز صحة القلب والأوعية الدموية

يقول الباحثون إن تناول أغذية غنية بالأحماض الأمينية يمكن أن تكون جيدة على قلبك مثل التوقف عن التدخين أو الحصول على المزيد من التمارين الرياضية وذلك وفقاً لبحثٍ جديد من جامعة إيست أنغليا (UEA).

وهناك دراسة جديدة نُشرت تشير إلى أن الأشخاص الذين يتناولون كميات عالية من بعض الأحماض الأمينية الموجودة في اللحوم والبروتينات ذات الأصل النباتي لديهم فرصة في انخفاض مستوى ضغط الدم المرتفع وتصلب الشرايين. ومقدار هذه الأخطار من انخفاض ضغط الدم وتصلب الشرايين مشابهة للأخطار التى تأتى للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر فى نمط حياتهم من تناول الملح، النشاط البدني، تعاطى الكحول والتدخين.

ولقد حقق الباحثون في سبعة من الأحماض الأمينية المؤثرة على صحة القلب والأوعية الدموية بين ما يقرب من 2000 سيدة مع حساب مؤشر كتلة الجسم الصحي (BMI) وقد جاءت البيانات من twinsuk في المملكة المتحدة وهى تُعد أكبر مؤسسة في المملكة المتحدة مُسجل بها ما يقرب من 12.000 توأم والتي تُستخدم لدراسة الأسباب الوراثية والبيئية المتعلقة بالسن وقد قاموا بدراسة نظامهم الغذائي ومقارنتها بالتدابير العلاجية من ضغط الدم وسُمك الأوعية الدموية وتصلبها. وقد وجدوا أدلة قوية على أن أولئك الذين تناولوا أعلى كميات من الأحماض الأمينية كان لديهم معدل انخفاض فى ضغط الدم المرتفع وتصلب الشرايين.

لكنهم وجدوا أن مصدر الغذاء مهم في ذلك، فتناول كمية عالية من الأحماض الأمينية من المصادر النباتية مرتبط بانخفاض ضغط الدم، وأن تناول جرعة عالية من المصادر الحيوانية مرتبط بمستويات أقل من تصلب الشرايين.

وقالت الباحثة إيمي جينينغز (Dr Amy Jennings ) من مدرسة UEA في نورويتش الطبية "هذا البحث يبين تأثير وقائي لعدد من الأحماض الأمينية على صحة القلب والأوعية الدموية".

إن زيادة تناول كميات من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والفول والعدس والبروكلي والسبانخ يمكن أن يكون وسيلة هامة وقابلة للتحقيق بسهولة للحد من خطورة تعرض الناس لأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد وفرت نتائج الدراسات السابقة دليلاً على أن زيادة البروتين قد ترتبط بانخفاض ضغط الدم كما أراد الباحثون أن يعرفوا ما إذ كان البروتين من المصادر الحيوانية أو المصادر النباتية أكثر فائدة ولذلك تعمقوا ونظروا إلى الأحماض الأمينية المختلفة التى وُجدت في كلٍ من اللحوم والخضروات.

ولقد قام الباحثون بدراسة سبعة الأحماض الأمينية (أرجينين arginine، السيستين cysteine، حمض الجلوتاميك glutamic acid، الجلايسين glycine، الحامض الاميني histidine، ليسين leucine والتيروزين tyrosine) وقد تم العثور على حمض الجلوتاميك Glutamic acid، ليسين leucin والتيروزين tyrosine في مصادر حيوانية، وارتبط تناول جرعة أعلى مع مستويات أقل من تصلب الشرايين. وترتبط هذه السبع أحماض الأمينيه وخاصة تلك التي من المصادر النباتية بانخفاض ضغط الدم.

وارتفاع ضغط الدم هو أحد العوامل المُسببة لحدوث امراض القلب والأوعية الدموية، وانخفاض ضغط الدم يؤدي إلى انخفاض في معدل الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية أو أمراض القلب التاجية، حتى إن تغيير النظام الغذائي ليشمل المزيد من اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبقول يمكن أن يساعد في منع وعلاج هذه الحالة. وأضاف الباحثون أن الكميات اليومية المفيدة تعادل 75G من شريحة لحم، 100G من شرائح سمك السلمون أو كوب 500ml من الحليب منزوع الدسم.


لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"


شكرا لتعليقك

جميع المقالات المتواجدة هنا تحت رخصة المشاع الابداعي