جاري تحميل الصفحة...

http://iabdelkadir.blogspot.com/

logo of my blog

كيف اصبحت هكر قصة يرويها سويدي

كيف اصبحت هكر

هذه القصة رواها احد كبار الهكر السويديين قائلا :

لقد كانت معرفتي المحدودة قبل السفر الى الخارج لاتكاد تحصى, كان شغفي للدراسة في الخارج كبيرا جدا لذلك كنت ادرس بجد حتى نلت مرادي وحصلت على منحة للدراسة في جامعة هارفرد بامريكا, عندما ذهبت هناك وضعوني في غرفة نوم مع احد الهنديين, كان ذلك الهندي يستعمل الكمبيوتر لوقت لم اكد احصيه وكان يكتب بطريقة لاتكاد ان تشاهد اصابعه بها كانت العلاقة بيني وبينه مجرد تحية فقط كان هو مشغولا بالكمبيوتر طوال الوقت وبالكاد كان ينام اما انا فكنت ملتزما بدراستي, مر وقت ونحن على هذه الحالة حتى سمعت مرة احدا يناديه بلقب spyman كان هذا اللقب يطلق على كبار الهكر والمخترقين, وقد تذكرت في ذلك الوقت بانهم يستخدمون الحاسوب كثيرا ولاينامون الا قليلا, لقد كانت هذه الصفات تنطبق على ذلك الهندي لذلك اردت ان اشاهد ماذا يفعل بالحاسوب كما اردت ان اتعلم بعض المهارات منه.

 لقد كانت رغبتي الملحة كبيرة لكنني لم استطع الحديث او حتى ان اشاهد مايفعله, كانت الايام تمضي و رغبتي  في تعلم الهكرتزداد لكن فمي كان لايزال عاجزا عن النطق, وفي احد الليالي الماطرة كنت وحدي في الغرفة ولم اكن اعلم اين ذهب ذلك الهندي لانني لم اشاهده منذ الصباح, كما اذكر كان الوقت يقارب الواحدة صباحا عندما عاد الى الغرفة لقد كان يحمل حاسوبا وهاتفين ومعه اسلاك لا ادري ماهي لكنني اعتقدت بانها توصل بين الحاسوب وشيء اخر, جلس ذلك الهندي واخبرني بانني يجب ان اشاهد هذا.. لقد كان يعمل بسرعة اخذ الهاتفين وربطهما بالحاسوب بواسطة الاسلاك ثم احظر شيئا غريبا لم ادري ماهو انذاك لكنني عرفت بانه هوائي فيما بعد, ثم ارتدى قناعا واعطاني واحدا ايضا ثم ادخل فلاش ديسك flash disque وفتح اربعت برامج.

اثنين من اولائك البرامج كانا يشعان كثيرا احدهما اخضر والاخر احمر ثم اتصل به شخص وعلى مايبدو انهم كانو جماعة منظمة وكانوا سيخترقون شيئا يبدو بانه كبير, احيانا ما اسمع اشخاصا يتحدثون عن ذلك الهندي وقد سمعت مرة بانه دخل السجن لانه قام بالعبث باحد اكبر البنوك في كندا وسجن لمدة عامين, لقد كان ذلك الهندي يدخل الى احد المواقع في الانترنت ينسخ منه اكوادا ثم يخرج ويكتب جملا في البرنامج الاخضر ويلصق ذلك الكود هناك وبعدها يضغط على زر في الاسفل وينتقل الى البرنامج الاحمر ويبدا بكتابة اكواد بسرعة لا اكاد اصدقها ويبقى يكتب حتى اقول بانه لن يتوقف لقد كان يكرر ذلك مرارا وتكرارا حتى قاربت الساعة 3, مرة اخرى اتصل به شخص تحدث معه بضع ثوان ثم اقفل, وفي لمحة الضوء جمع ذلك الهندي الاجهزة وخبا الهواتف اسفل فراشه اما الاسلاك فكان يخباها في الخزانة, ثم نام ولم يتحدث الي حتى, في الصباح خرجنا مع بعضنا ولقد اخبرني ذلك الهندي بان لا اخبر احدا عن ما رايته, ثم اخبرني بانهم شنو هجوما على شبكة باراجون البرازيلية والتي تبين فيما بعد بانهم قامو بتدمير ملفاتها وقد توقفت عن الخدمة مؤقتا.

 لقد كان هذا الشيء الذي اسميته بفيلم الاختراق اول شيء يدفعني وبشدة الى تعلم الاختراق وقد اخبرت الهندي بذلك وقد كان يقوم بتعليمي بعض الوقت وصرت انا وهو لا ننام الا قليلا, تطورت علاقتنا كثيرا واصبحنا نخرج مع بعضنا كل صباح ولا نتحدث الا على الاختراق وقد وصلت بعد مدة من الوقت الى مرحلة تمكنت فيها انا والهندي من حجب الخدمة على مواقع الكترونية كثيرة لا يمكن احصائها لقد امضيت وقتا رائعا في الاختراق وتعلمت مهارات لم اكن احلم بان اتعلمها يوما, وبعد ان عدت الى بلدي طورت مهاراتي في الاختراق وصرت محترفا, كنت اتراسل بشكل دائم مع صديقي الهندي وكنا نتبادل معلومات حول اخر الثغرات, واخر مستجدات الامن والحماية وغيرها من الامور التي تخص الاختراق, وفي احد الايام قال لي بانه هو وجماعة سيشاركون في تجميد موقع ياهو ومن لايعرف موقع ياهو وهم يجمعون جيشا لهذا, لقد شعرت بان اختراق شيء كبير وعالمي مثل ياهو لايمكن ان يفوتني منه شيء,اخبرته بانني ساشارك معهم في ذلك واتفقت معه على الا يزيد التجميد على 15 دقيقة واتفقنا على مدة البدا ولان الاختراق يجب ان يكون متزامنا اخترنا ساعة غرينيتش للبدا, لم اعلم عدد المشارين في هذا لكنهم كانوا كثيرين, كان الاختراق الذي قمنا به في عام 2013 اختراقا سمع به العالم كاملا صحيح اننا لم نستطع تجميد ياهو لمدة 15 دقيقة لكننا قمنا بتجميدها لـ 7 دقائق لم يستطع فيها اي احد ان يدخل الى الموقع كان هذا الاختراق هو اكبر اختراق قمت به في حياتي ولازلت اتعلم الاختراق لحد الان لانه لايوجد اي شخص سيخبرك بانه انتهى من التعلم فكل يوم تظهر تكنولوجيات جديدة ونظام جديد ويصبح جدار الحماية اقوى من قبل.

8 comments

شاركنا رأيكـــ comments
غير معرف
ADMIN
10 فبراير، 2017 9:32 ص

قصة مثيرة حقا

رد
avatar
غير معرف
ADMIN
11 فبراير، 2017 8:33 ص

ارجوا ان تتابع نشر قصص حول هكر

رد
avatar
غير معرف
ADMIN
11 فبراير، 2017 8:34 ص

قصة رائعه شكرا على المقال

رد
avatar
غير معرف
ADMIN
15 فبراير، 2017 1:58 م

قصة جميله

رد
avatar
15 فبراير، 2017 7:16 م

سافعل ذلك في وقته المناسب

رد
avatar
15 فبراير، 2017 7:16 م

مشكور على مرورك من هنا

رد
avatar


لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"


شكرا لتعليقك

جميع المقالات المتواجدة هنا تحت رخصة المشاع الابداعي