جاري تحميل الصفحة...

http://iabdelkadir.blogspot.com/

logo of my blog

نظرة شخصية: الطاقة ومشكل ازدياد عدد السكان

الطاقة ومشكل ازدياد عدد السكان

لن يبدو غريبا ان ناتي في هذه المرحلة لنطرح بعض الاسئلة الاساسية حول الطاقة فقد انتشر استعمال الطاقة بشكل واسع في كافة مجالات الحياة, هناك شيئان متناقضان حول الطاقة الاول هو ان الامر وصل  الى درجة اصبح فيها من الصعب على الانسان ان يفكر بان ثمة طريقة ما للحد من استعمال الطاقة و مع اقتراب عدد السكان من 10 ملايير فضمان عدم استمرار تدفق سيل لانهاية له من مصادر الطاقة غير ممكن, اما الامر الثاني فانه لايشك اي انسان في ان هذه المصادر آيلة الى النضوب مما يهدد الانماط المعيشية الحالية بالخطر ويضع مستقبل الانسان في مازق حقيقي.

لقد اعتاد الكثير من الناس وخاصة في المجتمعات النامية والمتقدمة على انماط معيشية تقوم على الاستهلاك المكثف للطاقة, يمكنك رؤية استخدامات الطاقة في كل مكان انطلاقا من بيتك وصولا الى اي بقعة على هذه الارض, الشيء الذي يتفق عليه الجميع هو ان عدد السكان متعلق باستخدام الطاقة ويمكنك رؤية مشكل ازدياد السكان في حياتك اليومية, في عدد السيارات, وداخل حافلات النقل التي اصبحت مكتضة للغاية, في البلديات وفي المدارس, مثال على ذلك جامعتنا فقد ادى ازدياد عدد الطلبة الى تاخر الدخول الجامعي فعدد الاساتذة لم يكفي وقاعات التدريس هي الاخرى لم تعد كافية مطعم الجامعة اصبح مكتضا والدخول اليه يستلزم 30 دقيقة او اكثر باختصار اصبح ازدياد عدد السكان مشكلة حقيقة, ادى هذا التزايد الى استهلاك اكبر في الطاقة التي اصبح كل جانب من حياتنا مرتبطا بها واصبح من العسير علينا التفكير بانه يمكننا التاقلم مع اوضاع معيشية لاتقوم على استخدام مكثف لها

اذا كنا نريد اثبات حقيقة إمكانية التقليل من استخدام الطاقة والحفاظ عليها او بتعبير اوضح اذا كنا بحاجة الى اثبات حقيقة ان مستوى الرفاهية ليس مرتبطا بالضرورة بزيادة استهلاك الطاقة فسناخذ على سبيل المثال استهلاك الطاقة في تدفئة البنايات وتبريدها ان الامر البديهي في هذا المجال هو ان استعمال العوازل الحرارية في البنايات وتصميمها الذي يعتمد على الجانب العلمي الذي يستفيد من المعطيات البيئية يقلل من كمية الطاقة المطلوبة للاحتفاظ باجواء ملائمة ومريحة ولناخذ مثال في منطقتي التي يتم فيها بناء البنايات بدون اي جوانب علمية فقط العشوائية وعدم التفكير في العوامل التي يمكنها جعل البناء احترافي لدرجة تجعلك تقلل من استخدام التدفئة شتاء والمبردات صيفا لكن مايحصل هو العكس البرد الذي يحتويه المنزل شتاء لايصدق والحرارة في الصيف كذلك هذه المفاهيم السائدة في المجتمع وهذه الافكار لم ولن تقدم حلا وعلى العكس سيكون تبذيرك للاموال مستمرا طلبا للتدفئة او التبريد دون ذكر عوامل الرطوبة والمواد الكيماوية واشياء كثيرة اخرى تعيب بناياتنا..

ولكي نوضح بان مصطلح الرفاهية غير مرتبط بالاستهلاك المكثف للطاقة سنقدم مثلا يبين معدل الاستهلاك الفردي في الدنمارك من استخدامات الطاقة الاولية لاغراض التدفئة والطبخ


معدل الاستهلاك الفردي في الدنمارك من استخدامات الطاقة الاولية
معدل الاستهلاك الفردي في الدنمارك من استخدامات الطاقة الاولية

لوقبلنا بفكرة ان مستوى الرفاهية متناسب طردا مع استهلاك الطاقة لقلنا من خلال الصورة السابقة بان الدنماركيين كانوا اكثر رفاهية في القرن 16 وهذا امر خاطئ لان دولة الدنمارك لم تكن كذلك وفي ذلك الوقت كان الفرد الدنماركي يقوم باستخدام الحطب للطبخ والتدفئة سيقول البعض بان استخدام الدنماركيين للطاقة في القرن العشرين ازداد ايضا لكن سنعود الى القرن السادس عشر وسنقول بانه لاتوجد اسس علمية ولاتتوفر دلائل نسندها والمثال في الجدول السابق وكمثال اخر سنقارن بيوتنا هنا ببيوت متطورة وبالنظر الى استهلاك الطاقة ستجد بان البيوت في بلداننا تحتاج الى استهلاك اكبر للطاقة من اجل التدفئة والتبريد مقارنة ببيت يستخدم العوازل الحرارية ويستند على العلم في تصميمه .


نحن تناولنا الجانب المعماري في مقالتنا لكن يمكنك التوسع بافكارك الى اشياء اخرى, ازدياد السكان سيستلزم استهلاكا اكبر للطاقة لكن من جانب البنايات هناك شيء يسمى الفن المعماري وليس فقط البناء بشكل عشوائي, الشيء الاخر الذي يجب ان تعلمه هو ان الرفاهية لا تستلزم استهلاكا اكبر للطاقة ان كنا سنبذر اموالنا على استهلاك الكهرباء والغاز فلما لا نستعمل العوازل الحرارية او نستند على العلم في انشاء البنايات ونقلل بذلك من استخدام الطاقة وبتفكير اخر لربما مصادر الطاقة المتجددة هو الحل الذي يبحث عنه الجميع لانه لا يمكنك ان تعتمد على طاقة احفورية آيلة الى النضوب .

2 comments

شاركنا رأيكـــ comments
غير معرف
ADMIN
4 يناير، 2017 6:56 م

أشكرك على بحثك الدائم عن الحقائق وراء الظواهر التي تراها، ولعلي أريد ذكر شيء مهم وهو أن الرفاهية ربما هي السبب في كون عدد السكان يزيد وذلك بسبب إزدياد معدل الحياة وذلك راجع إلى تحسن الظروف حيث في مكان كان إنسان يعيش 50 سنة فقط كمعدل أقصى أصبح يعيش 80 سنة كمعدل أقصى وهذا يجعل عدد السكان يزيد. حاليا عدة دول بدأت تعتمد الطاقات المتجددة فمثلا البرتغال قامت بتجربة ربما ف ي 2015 أو 2016 نسيت التاريخ ولكن التجربة كانت حول إستعمال الطاقات المتجددة فقط طوال 3 أيام متواصلة وكانت النتيجة جيدة جدا وهذا ما يجعلنا نرى بأن الطاقات المتجددة هي الحل لما نطمح إليه ولكن تبقى المشكلة في البطاريات الخاصة بذلك وأشياء أخرى تحتاج عتادا آخر وهنا سنعود لنقطة الصفر فهل يمكننا إنتاج طاقة متجددة خالية من طاقات أحفورية ؟

رد
avatar
5 يناير، 2017 6:30 م

شكرا لانك اردت المشاركة في هذا, الطاقة المتجددة هي اقرب حل لمشكل مصادر الطاقات الغير متجددة لكن مثلما تطرقت حتى مع انتاج طاقة من مصادر متجددة يتم استعمال الطاقات الاحفورية التي هي بدورها طاقة آيلة الى النضوب, تحدثت في المقالة عن هذا المشكل كما انني اردت ان اغير بعض الافكار حول مفردي استهلاك الطاقة والرفاهية التي يمكن ان نصل اليها بدون انتاج اكبر للطاقة.. مرة اخرى شكرا لانك اردت المشاركة في هذا

رد
avatar


لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"


شكرا لتعليقك

جميع المقالات المتواجدة هنا تحت رخصة المشاع الابداعي