جاري تحميل الصفحة...

http://iabdelkadir.blogspot.com/

logo of my blog

ماهو دور الشفرات الدوارة المتواجدة في اخر المروحية ؟

انا واثق من ان  الشيء الذي يلفت كل الاهتمام في المروحية هو الدوار الكبير, لكن هل تسائلت عند رايتك للدوار الصغير عن دور هاذا الجزء الصغير الذي يقع في مؤخرة المروحة؟

 دور الشفرات الدوارة المتواجدة في اخر المروحية


اجابة سريعة : الدوار الخلفي هومروحة تدفع جسم المروحية باتجاه معاكس لاتجاه الدوار الرئيسي حتى يمنع فقدان السيطرة عليها غياب هذا الدوار قد يجعل الهليكوبتر تدور حول نفسها باختصار دور هذا الجزء الصغير هو الحفاظ على توازن حركة المروحية

ماذا يحدث في غياب الدوار الخلفي ؟

الشفرات الكبيرة في المروحية تدفع الرياح نحو الاسفل مما يجعل المروحية ترتفع.. لنتخيل بان الدوار الخلفي تعطل في الهواء ماذا سيحدث؟

اذا اعتبرنا بان الشفرات الكبيرة تدور باتجاه عقارب الساعة فان الدفع بجسم المروحية سيكون عكس اتجاه عقارب الساعة.. كيف ذلك؟
لدينا بتطبيق القانون الثالث لنيوتن -الذي يتكلم عن قوة رد الفعل- لحالة دوار المروحية ومع قولنا بان الشفرات الامامية تطبق قوة اتجاهها هو اتجاه عقارب الساعة فان المروحية بدورها ستتطبق قوة اتجاهها عكس عقارب الساعة, ببساطة فان جسم المروحية يتحرك في الاتجاه المعاطس لدوران الشفرات الكبيرة.

هذه الصورة المتحركة ستوضح لك الكلام الذي كنت اقوله حول العلاقة بين حركة الشفرات الكبيرة وحركة المروحية وذلك في غياب الدوار الصغير


ماذا يحدث في حالة غياب الدوار الخلفي للمروحية


إنتاج عزم الدوران في حالة دوار رئيسي مفرد يظهر مع تدوير المحرك للدوار. فتأثير عزم الدوران يجعل جسم المروحية يسير بالإتجاه المعاكس لحركة الدوار. لمنع هذا التأثير فإنه يحتاج إلى استعمال معاكس عزم اللي، مع هامش من القوة المتوفرة لكي يبقي على اتجاه المروحية وأيضا التحكم بالانعراج.

أما أشهر ثلاث أنواع من أنظمة التحكم في حركة المروحيات والتي تستخدم اليوم فهي:
- نظام دوار الذيل التقليدي ( هذا مانتحدث عنه هنا ) 
- نظام فنسترون المروحة الداخلية المصندقة لطائرات الايروكبتر
- نظام مروحية عديمة دوار الذيل (NOTAR) لأنواع أخرى من المروحيات.

جهات حركة الدوار الامامي والخلفي للهليكوبتر

تحويل جهة حركة المروحية:

بالإضافة إلى التصدي لعزم الدوران التي ينتجها الدوار الرئيسي، يمكن للذيل الدوار أيضا أن يستخدم لتحويل الهليكوبتر في الاتجاه المطلوب عن طريق تغيير زاوية دوران شفرات الريش الدوار. ويتحقق التحكم في الاتجاهات التي يريدها الطيار باستخدام الدواسات المكافحة لعزم الدوران هكذا تسمى، والمتواجدة في قمرة القيادة.


هناك عيوب معينة في دوار الذيل، مثل جعل صوت المروحية عال للغاية واستخدام بعض من قوة المحرك المتاحة التي يمكن استخدامها لتوليد الرفع. هذه المشاكل لم يُتمكن من حلها حتى مع التحديثات الجديدة. في الواقع، إذا كنت ترغب في استخدام طائرات الهليكوبتر التقليدية مع الذيل الدوار أو مروحية مع الدوارات متعددة ستعتمد اعتمادا كليا على الاحتياجات التشغيلية لقوة المحرك لذلك يجب احتساب طاقة الرفع جيدا واضافة الطاقة اللازمة لعمل الدوار الخلفي حتى تكون آمنة !

4 comments

شاركنا رأيكـــ comments
غير معرف
ADMIN
11 فبراير، 2017 10:18 ص

مشكور اخي جزاك الله خيرا

رد
avatar
11 فبراير، 2017 10:19 ص

يعطيك العافيه شرح بسيط وفي المتناول

رد
avatar
16 فبراير، 2017 12:16 م

مسرور لهذا وشكرا على مرورك من هنا

رد
avatar


لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"


شكرا لتعليقك

جميع المقالات المتواجدة هنا تحت رخصة المشاع الابداعي